مفاجأة! iPhone 11 لا يمتلك أفضل كاميرا أمامية ولا حتى من ضمن أفضل 10

iPhone 11 هو أحدث هاتف ذكي يراجعه فريق DxOMark المُختص بالكاميرا الأمامية حيث حصل الهاتف على 91 نقطة. لسوء الحظ، لا يزال لا يصل إلى أعلى 10 هواتف. ويحتل حاليًا المرتبة 13 في القائمة أعلى Huawei P30 Pro وأقل من Samsung Galaxy Note 9.

وفقًا للمختبرين، تعمل كاميرا iPhone 11 جيدًا مقارنة بهاتف iPhone 11 Pro الأكبر ولكن هناك بعض الاختلافات الجذرية أيضًا.

الصور الأمامية المُلتقطة بكاميرا الهاتف من الهاتف لها تركيز جيد للغاية على الوجوه في جميع الظروف تقريبًا. ومع ذلك، فإنها تفتقر إلى بعض النطاق الديناميكي وتُظهر حدود الصور كما لو أنها غير مرئية في الصور التي تم التقاطها في ظروف عالية التباين.

مزايا كاميرا iPhone 11

يُنتج الهاتف ألوانًا زاهية مع توازن أبيض دافئ قليلاً. من ناحية أخرى، تكون درجات لون البشرة ذات لون أصفر قليلًا على كل من iPhone 11 وiPhone 11 Pro. في حين أن الصور من Galaxy S10 Plus لها لون بشرة أكثر طبيعية.

كما أن أرخص هاتف iPhone من العام الماضي لديه مشكلة في التركيز. فقط الأشياء القريبة من الهاتف لديها تركيز جيد لأن الهاتف ليس لديه نظام ضبط تلقائي للصورة. تحتوي الصور من الهاتف على كمية جيدة من التفاصيل ولكن بشرط أن تكون مُلتقطة في إضاءة أفضل.

يعمل الفلاش على إضافة السطوع اللازم من أجل التقاط الصورة في وضعية أفضل كما هو معلن عنه ولكنه للأسف يُسبب أيضًا بعض الضوضاء وتظليل مع تفاصيل أقل.

تتميز اللقطات البوكيه أو البورتريه بتعتيم قوي حتى على الأشياء الموجودة في نفس مستوى التركيز مما يُنتج صورًا تمتلك بعض المظهر الاصطناعي. أيضًا، هناك تمويه مرئي عبر حواف الكائن الذي سيتم تصويره.

بالنسبة لمقاطع الفيديو، يمكن للهاتف تصوير مقاطع فيديو بدقة 4K بمعدل 30 إطار في الثانية بتفاصيل جيدة وضوضاء أقل من iPhone 11 Pro. لكن مشكلة التركيز من الصور موجودة في مقاطع الفيديو أيضًا.

أيضًا، تشبع الألوان لديه مستوى جيد وهناك توازن جيد للون الأبيض ولذلك لن تجد الفيديو باهتًا أو حادًا للغاية. التثبيت البصري فعال أيضًا ولكنه يركز على الكائن نفسه أكثر من الخلفية.

بشكل عام، تعمل الكاميرا الأمامية لهاتف iPhone 11 بشكل جيد بالمقارنة مع كاميرات باقي الهواتف المنافسة في نفس الفئة السعرية الرائدة.

موعد إطلاق iPhone 12

الجدير بالذكر أن الجميع ينتظر بفارغ الصبر إطلاق خليفته وهو iPhone 12. الذي من المتوقع أن يشهد تحسينات ملحوظة فيما يخص الشاشة أولًا ثم المعالج والكاميرا وبالتأكيد البطارية، لا توجد معلومات بعد حول ما إذا كان سيأتي مع نفس النوتش المُزعج أم ستقوم آبل بإزالته.

المصدر

ليسانس في الأدب الإنجليزي ودبلومة في الترجمة من جامعة ال AUC، السن 25 سنه - احب المجال التقنى، ستجدنى اما بقراء مقالة أو بكتب عن تقنية جديدة، أكتب فى العديد من المواقع التقنية.

سنكون سعداء لعرض افكارك

      اضف تعليق

      Logo
      Login/Register access is temporary disabled