كيفية تحرير الفيديو باستخدام Filmora

المونتاج Montage أو تحرير الفيديو Video Editing، هو فن اختيار وترتيب المشاهد وطولها الزمني بطريقة تقدم رسالة ذات معنى.

ويتم ذلك عن طريق عمليات قص ولصق وحذف، وإضافة الانتقالات والنصوص، وكذلك المؤثرات السمعية والبصرية.

ومع تطور تقنيات التصوير وإتاحة نشر الفيديو على الانترنت وإنشاء قنوات مجانية متاحة للجمهور، ازدادت أهمية أعمال المونتاج للهواة ولغير المتخصصين.

فقد أصبح تصوير ونشر الفيديوهات ثقافة معاصرة، وأتيح للجمهور إنتاج أعمال فنية بشكل متكامل وسهل نتيجة توفر تقنيات التصوير والمونتاج الرقمية على أجهزة الموبايل وأجهزة الكمبيوتر.

فوائد عمليات المونتاج والتعديل على الفيديوهات:

عمليات التعديل تُساهم في تقديم الفيديو بطريقة ممتعة وشيقة، وتستطيع أن تؤثر في وجدان وقناعات الجمهور، وتخلق تأثيرات درامية ومثيرة.

فمن خلال المونتاج يمكن إضافة مواد مساعدة تكميلية، وعقد مقارنات من خلال الصوت والصورة، وتصحيح أخطاء التصوير وإزالة الغير ضروري، وتسليط الضوء على الأجزاء المهمة بإعادة الترتيب أو الاختصار أو بإضافة المؤثرات.

ويستطيع المونتير الجيد أن يحسن ترويج السلع والخدمات والأفكار من خلال إنتاج فيديو شيق ومؤثر في وجدان المشاهدين.

كما يستطيع الشخص الذي يقوم بتعديل الفيديوهات إنتاج أعمال فنية بسهولة من خلال الاستعانة بمكتبات الفيديو والصور والصوت المتوفرة على الانترنت سواء المجانية أو المدفوعة.

كما ظهرت ألوان جديدة من أعمال المونتاج المعتمدة على الرسوم المتحركة والمعروفة بالموشن جرافيك motion graphics والتي يمكن تصميمها بدون الحاجة إلى التصوير.

ونفس الأمر بالنسبة للأعمال المعتمدة على تحريك النصوص في أشكال فنية.

إن الأدوار الوظيفية للمونتاج تستطيع الإسهام في تطور القصة، وتقديم التوضيح والتفسير، وخلق تأثير درامي وجو نفسي، وإضفاء روح الفكاهة، أو البكاء، وإبراز معان محددة، وإن الاستخدام الخاطئ في أعمال المونتاج قد يفسد الرسالة والتأثير، وينفر الجمهور من المشاهدة.

وفي سوق البرمجيات تتوفر العديد من برامج المونتاج والتأثيرات الاحترافية والتي أتاحت إجراء عمليات المونتاج من خلال جهاز الكمبيوتر ودون الحاجة لمعدات كبيرة ومكلفة ولكن هناك برنامج فقط يمتلك كل تلك المميزات بالإضافة إلى خواص أخرى كثيرة سنذكرها لاحقًا وهو Filmora، لذا لنأخذكم في رحلة شيقة من أجل التعرف بصورة أقرب على ذلك البرنامج الرائع.

فتح مشاريع متعددة

تم انتقاد معظم برامج تعديل الفيديوهات لعدم دعم فتح المشاريع المتعددة. والقدرة على تصفح واستيراد الأصول من الملفات الأخرى الموجودة على جهاز الكمبيوتر.

فيلمورا هو البرنامج الوحيد الذي يتيح للمستخدمين تصفح واستيراد الملفات والفيديوهات وفتح مشاريع متعددة مفتوحة.

فتح مشروع آخر إلى جانب المشروع الذي تعمل عليه هو أمر سهل: اختر فتح مشروع من قائمة ملف أو استخدم اختصار لوحة المفاتيح الافتراضي Control/Command+O. ويمكنك أيضاً ضغط نقرة يمنى في ملفات مشاريع فيلمورا في متصفح الوسائط واختيار فتح مشروع، ويمكنك فتح مشاريع بقدر ما تشاء.

إغلاق لوحة المشروع لا يزيلها من المشروع الحالي. ويمكنك رؤية المشاريع المفتوحة بالأسفل. وهذا يمكن أن يفيد إن فقدت مسار لوحة المشروع في مساحة العمل لديك.

والفائدة من وجود عدة مشاريع مفتوحة هو أنه يمكنك السحب بينها بسلاسة. وهذا يتيح للمستخدمين تعديل الوسائط من مشروع مفتوح مباشرةً إلى مشروع مفتوح آخر. من الواضح أن ميزة تعدد المشاريع هذه سوف تسرع قطع المشاهد حيث يتم إعادة استخدام الأصول بشكل متكرر. ولحسن الحظ يمكنك حفظ قوالب المشاريع الأكثر شيوعاً واستخداماً وهذا سيكون عملي كثيراُ الآن.

تأثيرات وحركات انتقالية مذهلة

تأثيرات الفيديو VR/360 الجديدة هذه هي ميزة حصرية لبرنامج فيلمورا فقط. وهذه قفزة كبيرة فيما يخص تعديل الفيديوهات.

المحررون الغير معتادين على فيديو VR/360 يحتاجون لإدراك أن تأثيرات الفيديو القياسية لا تعمل مع الفيديو الخاص بالواقع الإفتراضي، أساساً لأنه ينتج خط تماس حيث تلتقي حواف الفيديو معاً. التأثير والتنقلات الجديدة للفيديو في فيلمورا مصممة من أجل فيديو VR/360 حيث أنها بدون خط تماس حرفياً عند تطبيقها على الفيديو.

تأثيرات وتنقلات الفيديو الجديدة ستُمكّن المستخدم من تعديل فيديو VR/360 على البرنامج بصورة طبيعية ومميزة.

ألوان جديدة لتعليم مسارات الخط الزمني

فيلمورا يأتي مع 8 ألوان جديدة ليصبح المجموع الإجمالي 16 وهو أمر صغير ذو فوائد تنظيمية كبيرة وسيكون هناك العديد من المستخدمين الذين سيسعدون بهذه الميزة، ولا داعي للقلق كافة أسماء لون المستوى المفضلة لك مثل Cerulean وLavender لازالت موجودة وبقيت معينة للمستويات 8 الافتراضية كما كان قبل. ألوان المستويات الجديدة ليس لها تعينات افتراضية ويمكن استخدامها في نظام تلوين مستوى خاص بك. كما سبق، ويمكنك تخصيص ألوان المستوى من خلال النقر على حامل اللون.

وهناك العديد من المزايا الأخرى المُثيرة للإعجاب في هذا البرنامج الرائع لتعديل الفيديوهات الذي سيُغير مفهوم تعديل الفيديوهات تمامًا كما أنه يُضيف مزايا جديدة فريدة من نوعها لا تتواجد إلا في فيلمورا فقط، لا تقوم بتفويت الفرصة وقم بتثبيت بديل Windows Movie Maker الأفضل.

Mohamed Hamed

Mohamed Hamed

ليسانس في الأدب الإنجليزي ودبلومة في الترجمة من جامعة ال AUC، السن 25 سنه - احب المجال التقنى، ستجدنى اما بقراء مقالة أو بكتب عن تقنية جديدة، أكتب فى العديد من المواقع التقنية.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
arArabic
مواصفات برو
Logo