قد لا يأتي Galaxy S22 Ultra مع كاميرا 200 ميجابكسل وشاومي تترقب!

من المؤكد أن سامسونج ستصبح أول شركة هواتف ذكية في العالم على الإطلاق تستخدم مستشعر بدقة 200 ميجابكسل في هواتفها مما سيصبح من أهم نقاط الجذب في هواتفها مما سيرفع المبيعات بالتأكيد.

حتى الآن، زعمت العديد من التقارير أن سامسونج تنوي استخدام ذلك المستشعر في أحد هواتفها الرائدة القادمة، وأن Xiaomi قد تصبح الشركة الأولى التي تحصل على تصريح استخدام ذلك المستشعر وتحديدًا في هاتفها الرائد القادم وهو Mi 12.

على الرغم أننا لم نحصل على أي تأكيدات رسمية بشأن تلك المعلومات بالأعلى، فمن غير المرجح أن تستخدم سامسونج ذلك المستشعر بدقة 200 ميجابكسل في هاتفها الرائد القادم وهو Samsung Galaxy S22 Ultra.

وفقًا لتغريدة من Ice Universe وهو يُعد مصدر موثوق بالتأكيد فيما يخص هواتف سامسونج بالتحديد، تفكر الشركة الكورية الجنوبية الآن في عدم استخدام تلك الكاميرا في الجيل القادم من هواتفها الرائدة وهو أمر مفاجئ بالتأكيد.

السبب المُرجح وراء ذلك الإجراء هو أن سامسونج تنوي التركيز على تطوير حجم البكسل بالتحديد بدلًا من زيادة عدده، سيكون ذلك مثيرًا للاهتمام نظرًا لأن طرح هاتف مع كاميرا أساسية بدقة 200 ميجابكسل قد يبدو سببًا تسويقيًا جيدًا قد يدفع ملايين المستخدمين لشراء الهاتف.

هل غضبتم من هذا القرار؟ بالتأكيد لو كانت كل شركة صاحبة القرار في استخدام مستشعر أكبر لكان الوضع قد اختلف الآن، ولكن يجب أن يعلم المستخدم أن جميع الهواتف الذكية بلا استثناء لها مساحة محدودة للغاية وهي مُجبرة على البقاء ضمن عامل شكل معين من حيث النحافة والطول والعرض.

يحد هذا بالتأكيد من حجم مستشعر الكاميرا الذي يمكن أن يتواجد داخل الهاتف جنبًا إلى جنب مع جميع مكوناته الأخرى، ويجب بعد ذلك ألا يكون الهاتف سميكًا جدًا أو كبيرًا بحيث لا يمكن مسكه باليد.

اقرأ أيضًا: كاميرات Samsung Galaxy S22

لذلك جميع الشركات المُصنعة مُلزمة بأن يظل حجم المستشعر كما هو حتى لو قررت أن تُزيد عدد الميجابكسل، وبالتالي فإن العملية هنا أصبحت حسابية تمامًا: لاستيعاب المزيد من وحدات البكسل، فإن الطريقة الوحيدة للقيام بذلك هي تقليل حجم البكسل.

إن تقليل حجم البكسل بدوره، قد يأتي بأثره السلبي على التصوير الفوتوغرافي في ظروف الإضاءة المنخفضة وبينما قامت سامسونج دائمًا بإغراء المستخدمين بتسويق العديد المميزات العديدة مثل HDR وDual Pixel Pro، فإن جودة الصورة بالتأكيد ستظل ممتازة حتى إذا تم تقليص حجم البكسل.

كل هذه الجوانب ستؤدي في النهاية إلى التزام سامسونج بالمستشعرات القديمة نظرًا لأنها تضمن حجم بكسل أكبر. بينما روّجت الشركة لمستشعر الـ 200 ميجابكسل وست كاميرات على Twitter، فقد يكون ذلك ربما مجرد استعراض لقدرات المعالج الجديد Exynos 2100 بدلاً من تحديد المستشعر الذي سيأتي به Samsung Galaxy S22 Ultra.

Mohamed Hamed

ليسانس في الأدب الإنجليزي ودبلومة في الترجمة من جامعة ال AUC، السن 25 سنه - احب المجال التقنى، ستجدنى اما بقراء مقالة أو بكتب عن تقنية جديدة، أكتب فى العديد من المواقع التقنية.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
arArabic
مواصفات برو
Logo